منتدى تريم


    صحة الطفل حديث الولادة التي يجب على كل أم معرفتها

    شاطر

    تسويق تسويق

    المساهمات : 1004
    تاريخ التسجيل : 03/12/2014

    صحة الطفل حديث الولادة التي يجب على كل أم معرفتها

    مُساهمة  تسويق تسويق في الجمعة أبريل 06, 2018 9:02 pm

    [SIZE="6"]
    صحة الطفل حديث الولادة التي يجب على كل أم معرفتها


    طفل حديث الولادة

    [URL="https://ar.wikipedia.org/wiki/رضاعة_طبيعية"]الرضاعة الطبيعية
    [/URL]
    صحة الطفل حديث الولادة
    صحة الطفل الرضيع و حديث الولادة التي يجب على كل أم معرفتها، لتفادي حدوث أي مشكلة

    المال والبنون زينة الحياة الدنيا ومن أجمل وأعظم نعم الله لنا،لذلك يجب علينا المحافظة عليها

    خاصة الطفل حديث الولادة يحتاجون الرعاية والعناية الكاملة من الأهل فهناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند التعامل مع الطفل حديث الولادة.

    الرضاعة الطبيعية:
    يجب على الأم أن ترضع طفلها من حليبها لأن حليب الأم مكتمل من جميع العناصر الغذائية والمعادن التي يحتاجها الطفل لنمو عظامه وجسمه

    ومن مكونات حليب الأم(الماء والسكر والدهون والبروتين ونسبة بسيطة من المغذيات الدقيقة أملاح وفيتامينات)

    وتستمر هذه العملية من ولادة الطفل إلى فترة الفطام، حيث تنصح منظمة الصحة العالمية باستمرار الرضاعة كحد أدنى من 6 شهور إلى سنة، وقد تختلف هذه المدة باختلاف الثقافات والبلدان بين الناس.

    فوائد الرضاعة الطبيعية على الأم والطفل حديث الولادة:
    نمو الطفل وبناء عظامه ونمو سليم لأسنانه
    قلة الإصابة بالسرطانات عند الأطفال الذين تناولوا حليب الأم وكذلك حماية الأم من الإصابة بسرطان الثدي.
    يساعد الأم على إنقاص وزنها واستعادته إلى ما قبل الحمل.
    رفع نسبة هرمون الاكسيتوسين الذي يساعد على تقليص الرحم بعد الولادة ومنع حدوث النزيف.
    استمرار إفراز هرمونات الحمل.
    هرمون الحليب البرولاكتين الذي يعمل على إدرار الحليب يعمل كمهدئ ومنوم للام والطفل.
    تأخير عودة الدورة الشهرية التي تعود خلال 3 أشهر بعد الولادة في حال عدم الرضاعة .
    إعطاء الطفل المناعة ضد الأمراض
    الرضاعة الطبيعية أيضا تقلل من إصابة الطفل للحساسية
    الرضاعة الصناعية:
    هي بديل للرضاعة الطبيعية التي يتم فيها إرضاع الطفل حديث الولادة عن طريق زجاجة

    تستخدم الرضاعة الصناعية في الحالات التالية:
    عدم القدرة على إشباع الطفل من حليب الأم
    حدوث التهابات في ثدي الأم
    حدوث الم في ثدي الأم وخاصة إذا كانت أم مبتدئة.
    وفاة الأم وعدم توفر مرضعة بديلة للطفل وحديث الولادة


    سرة الطفل حديث الولادة:
    الحبل السري هو حلقة وصل بين الأم والجنين أثناء الحمل ،فهو الطريق الوحيد لتغذية الجنين

    ولكن عند الولادة يتم قطع هذا الحبل على بعد 2سم من سرة الطفل حديث الولادة.

    فمن المهم أن تراقب الأم سرة طفلها وتحافظ عليها من التلوث

    متى تسقط سرة الطفل حديث الولادة؟
    عادة تسقط السرة خلال سبعة إلى عشرة أيام من الولادة وقد تختلف المدة من طفل لآخر ،وحالات نادرة يتأخر سقوطها لأكثر من أسبوعين، ولكن لا داعي للقلق فهو أمر طبيعي لا يدل على وجود مشاكل لدى الطفل.

    كيفية الاعتناء بسرة الطفل
    يجب على كل أم أن تحافظ على نظافة وتعقيم سرة طفلها لمنع التهابها وللتعجيل في التئامها

    يجب على الأم غسل يديها جيدا بالماء والصابون قبل لمس سرة طفلها
    المحافظة على جفاف السرة وما حولها
    تعريض السرة لهواء الغرفة لكي تجف بسرعة.
    ترك السرة حتى تسقط لوحدها دون تدخل.
    ترك حفاظة الطفل أسفل السرة وعدم غلق الحفاظة عليها لكي تجف بسرعة وعدم تلوثها ببول الطفل.
    استخدام القطن والكحول الطبي لتطهير السرة عدة مرات باليوم ومن جميع الاتجاهات.
    يمنع وضع أي مستحضر أخر على السرة غير الكحول الطبي.
    عدم القلق عند استحمام الطفل وغسل السرة بالماء والصابون ولكن يجب الحرص على تنشيفها جيدا بعد الاستحمام.
    الامتناع عن وضع ملح وكحل على السرة حسب ما هو شائع عند بعض الأمهات؛لأن هذه المواد تساعد على تلوث السرة .


    وحمات الولادة:
    هي علامات تظهر على جلد المولود منذ الولادة أو خلال أسابيع من الولادة ،اغلبها غير ضارة.

    ولكن يحتاج بعضها تدخل طبي بسبب زيادة حجمها أو تأثيرها على شكل الطفل.

    أغلب الوحمات تكون دائمة والقليل يكون مؤقت، حيث تختفي مع تقد الطفل بالعمر

    ومن أنواع الوحمات:
    الشامة الخلقية: عبارة عن علامة كبيرة الحجم وداكنة اللون حجمها من 1-14سم ، تظهر على فروة رأس الطفل أو جذعه
    يجب على الأم مراقبتها باستمرار والتوجه الفوري للطبيب في حال زيادة حجمها لأن ظهور هذا النوع من الشامات يزيد من فرصة الإصابة فيما بعد بسرطان الجلد.

    وحمة بقعة القهوة بالحليب: هي بقعة جلدية تظهر في أي مكان في جلد الطفل، لونها بني فاتح تشبه لون القهوة بالحليب لذلك سميت هكذا.
    تعتبر أكثر الوحمات تواجدا حيث تظهر كبقعة واحدة أو بقعتان، لا تحتاج لعلاج عادة

    ولكن يجب مراقبتها والتوجه للطبيب إذا تواجدت أكثر من 6 بقع على جلد الطفل، لان تواجدها بكثرة قد يحدث مرض نادر يسمى الأورام الليفية العصبية.



    الوحمة الرمادية: عبارة عن وحمة لونها رمادي مزرقة تشبه الكدمة، وهي أكثر تواجدا لدى الأطفال ذو البشرة الداكنة ، تظهر بالعادة على الساق والذراع والأرداف وعند مؤخرة الظهر.
    غالبا هذا النوع يختفي مع تقدم عمر الطفل فلا تحتاج لتدخل علاجي.



    الوحمة الخمرية: عبارة عن وحمة صبغية وردية اللون ومع تقدم العمر تصبح حمراء أو أرجوانية تكون دائمة بالجلد، بالعدة تظهر على الرقبة والوجه، ولكن قد تظهر في أماكن مختلفة .
    بالعادة تؤثر هذه الوحمة على شكل الطفل حديث الولادة، فتؤثر عليه نفسيا، لذلك يضطر الأهل للجوء للعلاج، وعادة ما يكون علاجها عن طريق الليزر .

    الورم الوعائي: هي وحمة تكون وردية اللون أو حمراء خلال العام الأول للطفل يزداد حجمها ثم يتراجع مع مرور الوقت، وفي عمر العشر سنوات للطفل تصبح صغيرة جدا من الصعب رؤيتها.
    كثر من هذه الحالات لا يتم علاجها إلا إذا كانت هذه الوحمة تنمو بشكل سريع ففي تلك الحالة يتم استخدام العلاج الدوائي أو الليزر.

    بقعة السلمون: عبارة عن بقع حمراء اللون أو وردية تتواجد خلف الرقبة أو على جبهة الطفل ،فوق الجفون أو بين العينين، وهي أكثر وحمات الولادة انتشارا ، وعادة تختفي أول عامين من عمر الطفل دون الحاجة لتدخل علاجي.


    قلنسوة المهد:
    عبارة عن بقع قشرية سميكة في فروة رأس الطفل، تكون صفراء اللون ،تظهر عند الأطفال حديثي الولادة وتختفي في العادة عند عمر الشهر السادس للطفل .

    للتخلص منها ينصح باستعمال زيت زيتون وذلك بتدليك فروة رأس الطفل بالزيت، ثم يترك لبضع دقائق وبعد ذلك تمشيطه بفرشاة صغيرة ، وبعد ذلك غسل شعر الطفل بشامبو خاص بالأطفال.



    طفح الحفاض:
    هي عبارة عن بقع حمراء اللون تظهر على الجلد في منطقة الحفاض عند الطفل الرضيع

    قد تحدث نتيجة تأخير تبديل الحفاض للطفل مما يسبب تهيج في جلد الطفل عند ملامسة الجلد للبراز أو البول.

    لتفادي هذه المشكلة يجب على الأم تغيير حفاض الطفل باستمرار لأكثر من مرة يوميا

    وترك جلد الطفل دون حفاض لتهوية منطقة الحفاض، واستخدام زيت الزيتون وكريم يحتوي على الزنك بعد كل غيار.



    حب الشباب:
    عبارة عن حبوب تظهر على وجه الطفل نتيجة تعرض الطفل لهرمونات الأم خلال فترة الحمل

    وتكون الحبوب حمراء أو بيضاء اللون تظهر في منطقة الخدين والجبهة.

    بالعادة تختفي خلال أشهر قليلة دون الحاجة لأي علاج، ولكن ينصح في هذه الحالات بغسيل وجه الطفل بالماء والصابون المخصص للأطفال يوميا .



    الاكزيما الجلدية:
    عبرة عن بثور صغيرة تحتوي على سائل ، حيث تظهر على شكل بقع جلدية حمراء اللون أو بنية تظهر نتيجة تعرض الطفل لمواد مهيجة لجلده مثل بعض أنواع الملابس أو بعض أنواع الصابون

    عادة تظهر في ثنيات الجلد في منطقة المرفق ،الظهر، خلف الركبة.

    ينصح بالابتعاد عن المواد والملابس المهيجة للجلد واستعمال نوع من الصابون الخاص بالأطفال وتجفيف جسم الطفل بفوطة ناعمة ، وعدم التعرض للحرارة المرتفعة.
    [url]https://rjeemgate.com/صحة-الطفل-حديث-الولادة/[/url]


    [/SIZE]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 12:47 pm