منتدى تريم


    سرطان الثدي يعد من أخطر الأمراض التي تصيب النساء، تعلمي كيف تتجنب الإصابة به!

    شاطر

    تسويق تسويق

    المساهمات : 832
    تاريخ التسجيل : 03/12/2014

    سرطان الثدي يعد من أخطر الأمراض التي تصيب النساء، تعلمي كيف تتجنب الإصابة به!

    مُساهمة  تسويق تسويق في السبت مارس 31, 2018 5:54 am

    [SIZE="6"]
    سرطان الثدي يعد من أخطر الأمراض التي تصيب النساء، تعلمي كيف تتجنب الإصابة به!

    سرطان الثدي
    سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات التى تصيب النساء ويتميز بالعديد من الأعراض ومن الممكن تجنب الإصابه به ، أيضا من الممكن علاجه فى مراحله الأولى قبل إنتشاره خارج حدود الثدي .

    نبذة عن سرطان الثدي
    أحد الأورام الخبيثة الناتجة عن نمو غير طبيعى لخلايا الثدي ويبدأ غالبا فى البطانة الداخلية لقنوات الحليب
    يتمثل غالبا كورم قاس عند الضغط عليه ويرتبط فى أغلب الاأحيان بدخول الحلمة الى داخل الثدي
    عند هجوم [URL="http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs297/ar/"]السرطان[/URL] للثدى يحدث تغير فى لون الجلد وشكله حيث يصبح جلد الثدي أشبه بقشرة حبة البرتقال نتيجة إنغلاق القنوات الليمفاوية وحدوث الإستسقاء
    أكثر ما يصيب النساء على مختلف أعمارهم ويمثل 16 % من السرطانات التى تصيب المرأة بشكل عام
    يعتبر سبب رئيسى فى الوفاة حيث يقدر عدد الوفيات جراء الإصابه به الى 571000 الف
    أسباب الإصابة بسرطان الثدي
    حتى الأن لا يمكن الجزم بأسباب تحول الخلايا السليمة فى أنسجة الثدي لخلايا سرطانية ولكن هناك عوامل قد تؤثر بشكل كبير فى الإصابة منها :

    العامل الوراثى
    حيث أن 5-10 % من حالات الإصابة تعود الى أسباب وراثية من أحد الأباء .
    الخلل الجينى غير الوراثي
    حيث أن معظم العيوب الجينية ذات الصلة بسرطان الثدي مكتسبة ولا تنتقل بالوراثة .
    أغلب هذه العيوب تكون نتيجة للتعرض للأشعة خاصة فى مرحلة نمو الثدي وتطوره أو التعرض لمواد مسببة للسرطان.
    العوامل التى تزيد من خطر الإصابة به
    الجنس حيث يصيب النساء أكثر بكثير من إصابته للرجال
    الإصابه السابقه به أو بعض الإصابات التى تصيب الثدي مثل إلتهاب الثدي الكيسى تكون سبب رئيسى فى تكرار الإصابه به
    الحيض اذا كان مبكرا وذلك بسبب هرمون الأستروجين الذى يؤثر سلبا على أنسجة الثدي ، ولذلك تزداد إحتمالية الإصابة به للفتيات اللواتى بدأت دورتهن الشهرية قبل سن الثانية عشرة.
    تأخر سن اليأس وتأخر الإنجاب وهو لنفس السبب السابق التأثير السلبى لهرمون الأستروجين على أنسجة الثدي
    العلاج بالهرمونات البديلة لمدد طويلة خاصة عند النساء
    التعرض للاشعة خاصة فى منطقة الصدر
    قلة ممارسة الأنشطة الرياضية حيث أن ممارسة النشاط الرياضى تمنع من الإصابة بالسرطان بشكل عام.
    السمنة والوزن الزائد وبعض الممارسات الضاره مثل التدخين والكحوليات ، نقص اليود من الأطعمة بشكل كبير
    المواد الكيميائية كالمذيبات العضوية والمبيدات الحشرية وغيرها من المواد كالهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات.
    أعراض المرض وعلاماته
    قد تختلف العلامات والأعراض من شخص الى آخر ولكن بالتاكيد تتشابه فى معظم الأعراض :-

    حدوث نمو لأنسجة الثدي بشكل كبير تنتهى بظهور كتلة صلبة بارزة تحت الجلد يمكن تحسسها وتعتبر من أهم الدلائل على الإصابه.
    حدوث العديد من التغييرات الغير طبيعية كحدوث بعض الإنتفاخات ووجود أورام بمنطقة الثدي
    حدوث بعض الأورام فى منطقة الإبطين وذلك نتيجة لتورم الأنسجة الليمفاوية وتعد أيضا من العلامات الظاهرة لحدوث الاصابة.
    يتم تغيير كبير فى حجم الثدي حيث يحدث للثدى إنتفاخ بشكل كبير وغير مبرر ويصبح هناك ثقل به إرتفاع فى درجة حرارته
    إنكماش ودخول الحلمة الى الثدي دون خروج دم منها ، فى إحدى الثديين أو كلاهما حسب درجة إنتشار المرض
    خشونة فى ملمس جلد الثدي وإنتشار طفح جلدى وتغير فى لونه بشكل كبير
    إفرازات صفراء تخرج من خارج الحلمة بشكل كبير
    حدوث تضخم فى الكتله الظاهره للثدى مع عدم الشعور بأى ألم.
    مراحل المرض
    يتم تصنيف مراحل المرض بناء على حجم الورم ومدى إلتصاقه بجلد الثدي الخارجى وعضلات الصدر والغدد الليمفاوية تحت الإبط.

    تنقسم المراحل الى خمس مراحل وهى :-

    المرحلة صفر
    تتميز هذة المرحله بوجود نوعين من الأورام وتعتبر مرحلة قبل السرطانية:

    ورم سرطانى موضعى ينتشر فى القنوات اللبنية ، ولكن قد يتطور الى مرحلة السرطان التوسعى وينتشر داخل الثدي أو خارجه.
    ورم سرطانى موضعى ينتشر فى الفصوص ، تعتبر أحدى العلامات الواضحه لإحتمالية الاصابة بالورم السرطاني .
    نسبة نجاح العلاج تكون 100 %

    المرحلة الاولى
    أول علامات الإصابة بالورم السرطانى ، وفى هذة المرحله يتم إنتشار الورم داخل الثدي فقط.

    تكون نسبة نجاح العلاج 98 %.

    المرحلة الثانية

    إحدى المراحل المبكرة للإصابة ويصيب الثدي وبعض الخلايا المجاورة له ، وقد ينتشر فى العقد الليمفاوية تحت الإبط

    تتميز هذة المرحله بدرجيتين :

    فى أولها يكون حجم الورم لا يتجاوز 2 سم مع وجود خلايا سرطانية فى العقد الليمفاوية
    ثم يتضخم المرض تدريجيا ليصل حجم الورم الى ما يزيد عن 5 سم ولكنه لا يشمل العقد الليمفاوية
    نسبة نجاح العلاج تكون ما بين 88 الى 76 %

    المرحلة الثالثة
    يعبر الأطباء عن هذه المرحلة بمرحلة السرطان الموضعى المتقدم.

    يحدث إنتشار كبير للأورام السرطانية فى العقد الليمفاوية تحت الإبط وتصل الى الأنسجة الموازيه للثدى
    يتجاوز حجم الورم فى بدايته ال 5 سم ولكنه يشمل العقد الليمفاوية تحت الإبط ويحدث إلتصاق ببعضها أو بالأوعية المجاورة لها
    يصل الورم الى الأنسجة وعضلات الصدر يحدث تأثير كبير للغدد الليمفاوية تحت عظمة الترقوة وفوقها وداخل الصدر
    نسبة نجاح العلاج تكون 56 الى 34 %

    المرحلة الرابعه
    أكثر المراحل خطورة وفيها ينتشر السرطان خارج منطقة الثدي ويبدأ فى إصابة الرئة والكبد وغيرها

    تصل نسبة نجاح العلاج الى 15 %

    ولذلك فإنه كلما كان الكشف عن المرض مبكرا كلما كانت نسبة نجاح العلاج عالية وفعالة بشكل كبير .

    علاج سرطان الثدي
    يتم علاجه إستنادا على عدة عوامل أهمها :

    المرحلة التى وصل اليها الورم السرطانى ونوعه وحجمه أيضا
    سن المرأه والحالة العامة للجسموطرق علاج المرض عديدة وكلها يتم فيها إستهداف الورم السرطانى و سوف نقوم بالتطرق لها.
    العلاج الجراحي
    يتم فيه عملية إستئصال الكتله السرطانية أو إستئصال الثدي بشكل تام ما اذا كانت الكتله لا يمكن إستئصالها.
    قد يحدث إستئصال للثدى والعقد الليمفاوية تحت الإبط وذلك فى حالة تضخم العقد بشكل كبير.
    فى بعض الحالات يتم إستخدام العلاج الإشعاعى بعد العلاج الجراحى.
    العلاج الهرموني
    هو علاج بالأدوية يكون الهدف منه حصر مستقبلات الأستروجين لأن أغلب خلايا السرطانية تتكاثر بتأثير هذا الهرمون.

    العلاج الكيماوي
    يتم ببعض الأدوية التى تعمل على إيقاف تكاثر الخلايا أو إبطائها
    تؤخذ هذه الأدوية عن طريق الوريد
    لها العديد من الأثار الجانبية.
    العلاج بالأشعه
    حيث يتم تعريض الخلايا السرطانية لنوع معين من الإشعاع فيحدث ضرر كبير بها ويتسبب فى موتها

    ويتم العلاج لمدة تتراوح ما بين 5 الى 6 اسابيع على الاكثر.

    الوقاية من سرطان الثدي
    أغلب طرق الوقاية هى نصائح ينصح بها الأطباء وذلك للتقليل من فرص الإصابة بالمرض ومنها:

    الرضاعة الطبيعية
    البعد عن الشراهة فى الأكل لعدم حدوث السمنه والمحافظة على الوزن الطبيعى
    الإبتعاد عن التدخين وشرب الكحوليات بكافة أنواعها
    البعد عن العلاجات الهرمونية بشكل كبير خصوصا فى سن اليأس
    مراجعة الطبيب فى حالة ظهور أى عرض غير طبيعى فى منطقة الثدي بشكل عام .

    [url]https://rjeemgate.com/سرطان-الثدي/[/url]
    [/SIZE]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 7:46 pm